مكون الطفولة المبكرة

البرامج

مكون الطفولة المبكرة

 يعمل المكون على:

  • تطوير مهارات المربيات والإداريين.
  • تحديث البنية التحتية في رياض الاطفال.
  • تحديث الموارد والمصادر التعليمية والتربوية.
  • العناية بالجانب الصحي والتغذوي للأطفال.

مناطق تنفيذ هذا التدخل:

يتم تنفيذ هذا المكون في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة ومناطق 1948 ولبنان.

اضاءات:

1987  - اطلقت التعاون برنامج تعزيز الطفولة المبكرة

2007 – وضع خطة استراتيجية للتدخل في مجال الطفولة المبكرة مبنية على النهج الشمولي التكاملي.

مشاريع وبرامج متميزة

في لبنان يتم العمل وبالتعاون مع اليونيسيف لتطوير قطاع الطفولة المبكرة وبموازنة تصل 2.5 مليون دولار، استفاد من التدخلات عشرات رياض الأطفال ومئات من الاطفال والاف من الأهالي، نتج أيضا عن هذا التدخل وضع معايير أصبحت معتمدة لرياض الأطفال النموذجية.

مكون التعليم الجامعي

يعمل البرنامج على: 

مكون التعليم الاساسي

يعمل المكون على:

مكون الطفولة المبكرة

 يعمل المكون على:

  • تطوير مهارات المربيات والإداريين.
  • تحديث البنية التحتية في رياض الاطفال.
  • تحديث الموارد والمصادر التعليمية والتربوية.
  • العناية بالجانب الصحي والتغذوي للأطفال.

مناطق تنفيذ هذا التدخل:

شهادات

لقد منحني برنامج التعليم المساند فرصة جديدة لتحسين حياتي ونظرتي لنفسي وفتح أمامي آفاق النجاح، وآمل أن أنهي دراستي الأكاديمية للانطلاق نحو العمل والمستقبل.  
جهاد من القدس
"منحة زمالة فتحت لي الباب كباحث للحصول على فرصه قيمه لتبادل الخبرات من خلال زيارتي لجامعة تضم تكنولوجيا عالية المواصفات في مجالنا البحثي مما وفر لي البيئة المناسبة لاكتساب و تطوير خبراتي العملية والبحثية؛ واكتساب الخبرة العملية في مجال الـ Software Defined Radio(SDR) ، الأمر الذي من شأنه أن يفتح الباب لتطوير وإنتاج أجهزة اتصالات متخصصة في فلسطين وبأقل التكاليف". 
د. أحمد مصري، كلية الهندسة، جامعة النجاح الوطنية
 "أدركت قيمة التجربة التعليمية المميزة التي كانت المدرسة تقدمها لنا بعد تخرجي. فلم تكن المدرسة تقدم لنا منهاجاً تدريسياً فقط، ولكنها كانت تعلمنا كيفية استخدام امكاناتنا الداخلية والعقلية في التفكير والإبداع وايجاد الحلول البديلة، فكان لكل منِّا نمط ذاتي ومستقل للتفكير والتحليل، وكنا نعرف كيف نتكيف مع البيئات الجديدة. إنّ المعلمين الآن دائماً ما يقولون لي أن الأسئلة التي اسألها بالصف عميقة ومختلفة وعادةً تقود الى حوار شيق، وأنا أقول إن  الفضل في هذا يرجع لمدرستي حوار." 
مروان، 15 عام، أحد خريجي مدرسة حوار
"مكنني التدريب من اكتساب معرفة في كيفية التعامل مع الأطفال وعائلاتهم، والإلمام باحتياجاتهم الأساسية، وقد غيرت روتين روضة الأطفال تماماً، الأمر الذي جعل الأطفال يشعرون بسعادة أكبر لأنهم الآن يمكنهم نقل طاقاتهم الإبداعية من خلال قراءة القصص والموسيقى ومهارات التعليم التي تُوظف الألعاب. فهمي لاحتياجات الأطفال بشكل أفضل جعل علاقتنا خاصة، الآن أشعر بأنهم أبنائي." 
الأستاذة/ غادة عزام، روضة أطفال أحباب الله، الجديرة القدس
"بعد مشاركتي بورشة عمل برنامج سُكَّر تغير اسلوبي في التدريس تماماً حيث اصبحت أنظر إلى عملي مع الأطفال بطريقة مختلفة وانتبه إلى كل كلمة يقولونها وأعيرها اهتمامي الكامل. كذلك، اصبحت الآن أشركهم في الكثير من الانشطة العملية وآخذ بعين الاعتبار الكثير من العوامل التي كنت أتجاهلها في الماضي." 
الأستاذة/ وهيبة، روضة السلام، بيت دقو

قصص نجاح

"خلال السنوات الأولى في الكلية فشلت كل محاولاتي للحصول على منح من المؤسسات المانحة في الوطن...اقرأ المزيد
كان الطالب مصطفى وهو ابن 14 ربيعا ويدرس في مدرسة دار الايتام بحي الثوري بالقدس من الطلبة المعروفين...اقرأ المزيد