بالشراكة مع "التعاون" وبدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي "جذور" تختتم توزيع طرود صحية على المحافظات الفلسطينية

الأخبار

بالشراكة مع "التعاون" وبدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي "جذور" تختتم توزيع طرود صحية على المحافظات الفلسطينية

التاريخ:
27-06-2020

ضمن مشروع الطوارئ الذي تنفذه مؤسسة جذور للإنماء الصحي والاجتماعي، بالشراكة مع "التعاون" وبدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، اختتمت مؤسسة جذور توزيع طرودا صحية تحتوي على مستلزمات وقائية وطبية على مختلف المحافظات، استجابة لحالة الطوارئ في ظل انتشار جائحة كورونا. 

وتسلمت وزارة الصحة الدفعة الأخيرة من الطرود لتوزيعها في محافظة الخليل، في ظل الانتشار المتزايد للوباء في المحافظة، والقيود التي فرضتها الحكومة للحد من انتقال العدوى.

يأتي هذا المشروع لدعم جهوزية القطاع الصحي وتوفير الاحتياجات الصحية الوقائية الأساسية للأسر المهمشة في المحافظات الفلسطينية المختلفة.

وأكدت وزيرة الصحة مي الكيلة على أهمية الشراكة الاستراتيجية ما بين مؤسسات المجتمع المدني والوزارة، موضحةً أن هذا الدعم يسهم في تعزيز جهوزية الوزارة لمواجهة الجائحة.

بدورها، قالت مدير عام "التعاون" يارا السالم إن "التعاون" ستواصل جهودها في تقديم الخدمات الإغاثية، وتدخلاتها ذات الأثر الإيجابي على الأرض عبر المؤسسات الشريكة، خاصةً في ظل استمرار الجائحة الصحية وتبعاتها الاجتماعية والاقتصادية، مشيرةً إلى أن "التعاون" اختتمت حملتين هدفتا إلى دعم الشعب الفلسطيني وتعزيز جهوزية القطاع الصحي في مواجهة هذا الوباء وتوفير الاحتياجات الأساسية من أغذية ومواد صحية للأسر الفقيرة، والتي تعاني من ظروف معيشية صعبة في فلسطين ومخيمات اللاجئين في لبنان.

 من جانبه، قال مدير عام  مؤسسة جذور الدكتور امية الخماش إن عملية توزيع الطرود الصحية تمت بكل شفافية ولمن يستحقها، وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة ومكاتب المحافظات ولجان الطوارئ في مختلف أرجاء الوطن.

وأشار إلى أن مؤسسة جذور تواصل تدخلاتها منذ بدء الجائحة على عدة مستويات وبرامج  من شأنها التخفيف من آثار تفشي فيروس كورونا ورفع الوعي لدى المواطنين حول الإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالمرض.