الرؤيا الفلسطينية و"التعاون" تختتمان فعاليات المدرسة الصيفية

الأخبار

الرؤيا الفلسطينية و"التعاون" تختتمان فعاليات المدرسة الصيفية

التاريخ:
26-08-2019

 اختتمت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية فعاليات المدرسة الصيفية التي نفذتها عبر برنامج بريدج فلسطين بإشراف من التعاون وبدعم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ورجال أعمال فلسطينيين. وشارك في فعاليات المدرسة الصيفية نحو ٧٠ طالبا وطالبة خضعوا لبرنامج تدريبي تضمن سلسلة من التدريبات في مجال الارشاد المهني والأكاديمي، وتدريبات في اللغة الانجليزية ونظام امتحانات المستوى.

 

واختتمت المدرسة بحضور حشد كبير من الأهالي، الذين شاركوا في فعاليات جلسات حوارية ناقشت مواضيع اجتماعية كالبطالة والزواج المبكر والتوجهات المهنية، إلى جانب تقديم عروض من قبل المشاركين لمدى استفادتهم من الالتحاق بالمدرسة  الصيفية وعن خططهم المستقبلية، إلى جانب عروض مسرحية ناقشت موضوع المدرسة وفعاليات فنية.

 

وتجدر الإشارة هنا أن المدرسة الصيفية قد استمرت لمدة ١٨ يوما، وأقيمت في مدرسة العروب الزراعية، حيث هدفت لتطوير مهارات اللغة الإنجليزية لدى المشاركين وتحضيرهم لتقديم امتحاني "SAT" و "IELTS" والبحث عن الجامعات العالمية وتحديد أهدافهم وتوجهاتهم ومساعدتهم على اختيار التخصص  المناسب، بإشراف معلمين متخصصين من أكاديمية I Know I Can. وتخللت المدرسة أمسيات ترفيهية وأمسيات تعليمية، وعروض أفلام وأمسيات موسيقية،

 

وقال مدير برنامج بريدج فلسطين في مؤسسة الرؤيا الفلسطينية  أحمد حمو، أن المدرسة تضمنت أيضاً يوما مهنيا بمشاركة الأهل والطلاب، ومساعدة الطالب لتقوية شخصيته من خلال بعض الأنشطة اللامنهجية، ومحاضرات تساعد الطالب للتعامل مع مواقع التواصل والبحث عن الجامعات إلى جانب محاضرات لتعزيز الهوية الفلسطينية.

 

وعقبت أ. صبا جرار ، مديرة البرنامج في مؤسسة التعاون، أن المدرسة الصيفية تعد من الأنشطة الرئيسة للبرنامج والتي تعتبر مخرجاتها نقطة إنطلاق لتوجيه المشتركين أكاديمياً ومهنياً وتهيئتهم للمنافسة مع أقرانهم محليا ودولياً، وهذا النشاط هو خطوة مهمة نحو توفير الفرص للمشاركين للالتحاق بجامعات عالمية مرموقة ودراسة التخصصات التي يحتاجها المجتمع الفلسطيني للرقي فيه والمساهمة في تطويره.

 

يذكر أن بريدج فلسطين هي مبادرة وطنية لتحسين فرص التعلم التربوي للطلاب المتفوقين في المجتمع الفلسطيني لمساعدتهم على الالتحاق بالجامعات الدولية وخاصة الجامعات ذات السياسات السهلة. ويوفر البرنامج بيئة تدريبية متعددة المستويات لبناء قدرات الطالب الشخصية والمعرفية والعاطفية على مدى الإطار الزمني للبرنامج، للتنافس على المستويين الإقليمي والدولي. يحتوي البرنامج على سلسلة من التدريبات المكثفة التي تقوم بإعداد الطلاب للانضمام إلى الجامعات في جميع أنحاء العالم.