"التعاون" وجامعة القدس يختتمان دورة تدريبية في مجال الترميم وإدارة التراث

الأخبار

"التعاون" وجامعة القدس يختتمان دورة تدريبية في مجال الترميم وإدارة التراث

التاريخ:
25-08-2020

اختتم برنامج القدس لإعمار البلدات القديمة في مؤسسة "التعاون" وبالشراكة مع جامعة القدس، الدورة التدريبية المتخصصة في مجال ترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية لطلبة الهندسة المعمارية في الجامعة والتي تنظم للعام الثالث على التوالي، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.
ونظمت الدورة لهذا العام عبر تقنية التعلم عن بعد بسبب جائحة كورونا، واستفاد منها 20 طالبًا وطالبة تلقّوا تدريبات على مدار شهرين من خبراء محليين ودوليين بمختلف التخصصات في مجال الترميم والحفاظ على الموروث المعماري والتاريخي.
وقالت مدير برنامج القدس لإعمار البلدات القديمة، أمل أبو الهوى، إن هذه الدورة التدريبية هدفت الى تأسيس وتطوير الكفاءات الفنية لدى طلبة جامعة القدس في مجالات الترميم والحفاظ على الموروث المعماري والتاريخي، بالإضافة إلى اكساب الطلبة المشاركين منهجية علمية في كل من التوثيق وأسس الحفاظ المعماري، والتعرف على طبيعة المواد المستخدمة في الترميم وخصائصها، وكيفية التعامل مع مشاكل الحجر والرطوبة، والمشاكل الانشائية  للمباني القديمة، وكيفية ادارة المواقع التاريخية وإدارة المخاطر لمواقع التراث الثقافي.
وأوضحت أن برنامج القدس لإعمار البلدات القديمة ينفذ نشاطات متنوعة في مجال الحفاظ على التراث الثقافي حسب القوانين والمعايير الدولية للحفاظ، بالإضافة الى تدريب العاملين في مجال الحفاظ والترميم وإعدادهم للعمل في هذا المجال، وتوثيق وإعداد الأبحاث المختصة وأرشفة البيانات، ونشر التوعية عن أهمية الموروث الثقافي والحفاظ عليه في البلدات القديمة في فلسطين.
وأكد الطلبة المشاركون في الدورة على أهميتها في صقل معرفتهم العلمية والعملية في مجال الترميم وإدارة التراث والمواقع التاريخية.
وقال الطالب جمال الحمارنة: "لقد كانت تجربة غنية وفريدة وساهمت في فتح آفاق أوسع في تخصصي، لما تضمنته من تنوع معلوماتي وفي خلفيات المدربين وإشراك ثقافات أخرى، مع التأكيد على أن فكرة الحفاظ على التراث تجمعنا"، مشيرًا إلى أن الدورة تميزت بالأسلوب المتقدم في شرح وايصال المعلومة بطريقة تفاعلية ممتعة.
يُذكر أن "التعاون" هي مؤسسة مستقلة مسجّلة كفرع في فلسطين، تأسست عام 1983 بمبادرة مجموعة من الشخصيات الاقتصادية والفكرية الفلسطينية والعربية، بهدف تمكين الإنسان الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني اجتماعياً واقتصادياً، في فلسطين وفي مخيمات الشتات الفلسطينية في لبنان. تنفذ "التعاون" مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن أربعة برامج رئيسية: التعليم، والثقافة، والتنمية المجتمعية بما يشمل تمكين الاقتصادي ودعم الأيتام، وإعمار البلدات التاريخية.