"التعاون" والبنك الإسلامي للتنمية يوقّعان اتفاقية لتوريد قواقع إلكترونية لأكثر من 100 طفل من ذوي الإعاقة السمعية

الأخبار

"التعاون" والبنك الإسلامي للتنمية يوقّعان اتفاقية لتوريد قواقع إلكترونية لأكثر من 100 طفل من ذوي الإعاقة السمعية

التاريخ:
05-01-2021

رام الله-برعاية وحضور رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية، تم توقيع اتفاقية مشروع توريد القواقع الإلكترونية للأطفال ذوي الإعاقة السمعية بين البنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة التعاون، لصالح جمعية بيت لحم العربية للتأهيل، بإشراف وزارة الصحة وتنسيق الصناديق العربية والإسلامية.
وجرت مراسم التوقيع، اليوم الثلاثاء، في مكتب رئيس الوزراء في رام الله، حيث وقّع الاتفاقية عن البنك الإسلامي للتنمية بصفته مديرًا لصندوق الأقصى، مستشار البنك في فلسطين هاني أبو دياب، وعن مؤسسة التعاون مديرها العام يارا السالم، بحضور وزيرة الصحة د. مي كيلة، ومستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والإسلامية ناصر قطامي، ومدير عام جمعية بيت لحم العربية للتأهيل إدمون شحادة.
وقال رئيس الوزراء: "هذا المشروع فريد من نوعه لأنه يتعلق بزراعة قواقع إلكترونية لأكثر من 100 طفل أعمارهم من ست سنوات وما دون في الضفة الغربية وقطاع غزة، بقيمة مليون ونصف دولار مقدمة من المصرف العربي للتنمية في افريقيا، الذين نشكرهم".
وأضاف اشتية: "نحن اليوم بإرادة الله وبتوجيه من السيد الرئيس محمود عباس نعيد السمع لأكثر من 100 طفل انتظروا طويلا. وإن دل هذا المشروع على شيء فإنه بالنسبة لنا يعكس روح الشراكة بين الحكومة والمؤسسات الدولية بما فيها البنك الإسلامي والمؤسسات غير الحكومية والمجتمع المدني ومؤسسة رائدة مثل مؤسسة التعاون".
وتابع رئيس الوزراء: "شكرا جزيلا لكل من ساهم في هذا المشروع ونحن نعلم أن الاحتياج أكثر من 100 حالة والآن يوجد 50 حالة بحاجة الى معالجة، وأقول للأطفال المحتاجين إننا جاهزون أن نستكمل ونوفّر تمويل للخمسين طفل الآخرين بعد الانتهاء من هذه المرحلة".