التعليم المدرسي - المدرسة المتميزة والتعليم البديل

البرامج

التعليم المدرسي - المدرسة المتميزة والتعليم البديل

أ- المدارس المتميزة والتعليم البديل

تعمل المدرسة المتميزة على تطوير المدارس لتصبح وحدات مجتمعية شاملة قادرة على منح الطلاب فرص متكافئة للتعليم، أينما كانوا، على الرغم من القيود المفروضة من قبل الاحتلال. كما يهدف المكون إلى تقديم تجربة تعليمية غنية ترعى الإبداع والتفكير الناقد وذلك من خلال ثلاث محاور مترابطة وهي:

1. تفكير

يضع هذا المحور نموذج فلسطيني فعال وقابل للتعميم لدمج وتوظيف التكنولوجيا في العملية التعليمية في المدارس.

2. التعليم المساند

يركز هذا المحور على توفير فرص لمعالجة ضعف التحصيل لدى طلبة المدارس من خلال تأسيس مراكز التعليم المساند وتدريب كوادرها التعليمية ورفع وعي أولياء الأمور حول اهمية توفير بيئة مساندة للتعليم والتعلم في المنزل.

3. الأنشطة المرافقة للمنهاج

توفير فرص للطلاب للتعبير عن انفسهم من خلال الفن والرياضة والعمل التطوعي، وتدريب المعلمين على دمج الأنشطة المرافقة للمنهاج في التعليم بهدف رزع بذور الشخصية القيادية والمواطنة الصالحة، وتعزيز التفكير النقدي والإبداع. 

إنجازات المدرسة المتميزة لعام 2014:

  •  دمج التكنولوجيا في التعليم في27 مدرسة.
  • تأسيس 26 نادياً للروبوتات.
  •  تدريب 260 معلم/معلمة على أساليب التعليم بالتكنولوجيا.
  •  تدريب 180 طالب/طالبة على مهارات التفكير النقدي.
  •  برمجة 55 لعبة تعليمية. (لتحميل التطبيق)
  •  قيام 40 مدرسة بتفعيل الأنشطة المرافقة للمنهاج.
  •  تد ريب 1,000 معلم/معلمة على دمج الأنشطة المرافقة للمنهاج في التعليم.
  •  مشاركة 20,000 طالب/طالبة في الأنشطة المرافقة للمنهاج كالفرق الكشفية، والفرق الرياضية، والرحلات العلمية)

4. التعليم البديل

يعمل هذا المكون على إشراك المجتمعات الفلسطينية في مناطق 1948 في خلق نماذج تعليمية بديلة تحفز الابتكار والتفكير الناقد والانخراط في الحياة المدنية، وتعزيز الهوية الفلسطينية. قامت المؤسسة  بإنشاء ائتلاف من الأهالي وأولياء الامور ومنظمات المجتمع المدني للعمل على دعم وترويج نظم تعليمية بديلة في مناطق 1948 من خلال هذا المكون. مكّن تحالف العديد من المدارس من تبنى نموذج تعليمي بديل عبر السنوات، ومن بين هذه المدارس "حوار"، وهي مدرسة للتعليم البديل تم انشائها وتسجيلها رسمياً من خلال التحالف. 

Mobile Sub Programs From the Same program

التعليم العالي - برنامج الجامعات

يصعب على الشباب الفلسطيني الالتحاق بجامعات العالم الكبرى في ظل تحديات الحصار الاقتصادي والقيود على حرية التنقل والحركة. وعليه قمنا بتخصيص جزء من برنامجنا لرفع جودة التعليم العالي في فلسطين لمجابهة هذا التحدي. ونقوم تحديداً بالتركيز على رفع كفاءة أساتذة الجامعات للمساهمة في خلق التنافسية في انتاج المعرفة عالمياً. كما نقوم بتوفير الدعم المالي للشباب الفلسطيني وتمكينهم من الالتحاق بالجامعات. هذا بالاضافة إلى دعم التخصصات المرتبطة ارتباطاً مباشراً بسوق العمل، كما نعمل على خلق نماذج تؤدي إلى التغيير الايجابي في مخرجات التعليم التقني والمهني.

التعليم المدرسي - المدرسة المتميزة والتعليم البديل

تعمل المدرسة المتميزة على تطوير المدارس لتصبح وحدات مجتمعية شاملة قادرة على منح الطلاب فرص متكافئة للتعليم، أينما كانوا، على الرغم من القيود المفروضة من قبل الاحتلال. كما يهدف المكون إلى تقديم تجربة تعليمية غنية ترعى الإبداع والتفكير الناقد وذلك من خلال ثلاث محاور مترابطة

الطفولة المبكرة - برنامج سكر

تؤثر السنوات الأولى من حياة الطفل على نموه السلوكي والمعرفي بشكل كبير. وفي ظل غياب مراكز تعليم الطفولة المبكرة، حرم الأطفال الفلسطينيين من مواجهة الحياة بصورة تجعلهم يدركون طاقاتهم. ومن هنا تم إنشاء برنامج سكر في الثمانينات للتعامل مع هذه الفجوة.