حملة "فلسطين بتناديكم" تحقق هدفها باجتذاب تمويل تجاوز 5 مليون دولار وتؤكد مضيها في العمل لتوفير الدعم اللازم لمواجهة وباء الكورونا

الأخبار

حملة "فلسطين بتناديكم" تحقق هدفها باجتذاب تمويل تجاوز 5 مليون دولار وتؤكد مضيها في العمل لتوفير الدعم اللازم لمواجهة وباء الكورونا

التاريخ:
17-05-2020

أعلنت مؤسسة التعاون عن نجاح حملتها "فلسطين بتناديكم" بتحقيق هدفها واجتذاب 5 مليون دولار بعد أقل من شهرين على إطلاقها، استجابة للأوضاع المستجدة مع انتشار وباء الكورونا. وأكدت التعاون على مواصلة الحملة ولاسيما في ظل استمرار حالة الطوارئ لمواجهة فيروس كورونا مما يستدعي المضي بالعمل على دعم جهوزية القطاع الصحي، وتوفير الاحتياجات الأساسية من أغذية ومواد صحية للأسر التي تعاني من ظروف معيشية صعبة، أو التي فقدت مصادر دخلها في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة.

أما حملة "كلنا يد واحدة" التي أطلقتها بشكل موازٍ لتلبية حاجات اللاجئين في المخيمات في لبنان، فقد استطاعت اجتذاب ما يزيد عن 560 ألف دولار. وساهمت بتوفير الاحتياجات الأساسية من أغذية ومواد صحية لأكثر من 7500 أسرة لاجئة.

وأعربت يارا السالم، مدير عام "التعاون"، عن سعادتها بتحقيق الهدف الذي كانت التعاون تطمح اليه في وقت قياسي، ولا سيما في ظل التحديات الكثيرة التي تواجه اجتذاب التمويل في مثل هذه الازمات. مشيرة إلى أن الحاجة لمزيد من الدعم ما تزال قائمة.

ولفتت السالم الى أن التعاون مستمرة بتنفيذ تدخلاتها ضمن الحملتين عبر مجموعة من الشركاء. ويتم توزيع المواد الطبية من أدوية ومستهلكات وأجهزة للمستشفيات ومراكز الإسعاف، إضافة إلى  تقديم سلات غذائية وقسائم شرائية في كل من الضفة الغربية، وقطاع غزة، ولبنان.

ومن الجدير ذكره أن الحملة التي ستستمر حتى شهر حزيران القادم، وصلت تدخلاتها إلى حوالي3,500,000 دولار. واستهدفت ما يقارب 98 ألف مستفيد بشكل مباشر، و162 ألف مستفيد بشكل غير مباشر.

ووجهت السالم شكرها لجميع الداعمين، ولكل من وقف الى جانب فلسطين في هذه المرحلة الصعبة. مشيرة إلى تنوع الداعمين ما بين مؤسسات عربية وأجنبية وأعضاء في مؤسسة التعاون، ومؤازريها من جميع أنحاء العالم. كما أكدت أن التعاون استطاعت أن تبني شراكات تمويلية جديدة ستعمل على تعميقها في الفترة القادمة.

ووجهت السالم دعوة للمؤسسات العربية والدولية وأهل الخير ورجال الاعمال والأفراد لتقديم المزيد من الدعم الذي يسمح بالوصول الى أكبر عدد من المواطنين والمؤسسات الصحية. كما وجهت جزيل شكرها لجميع المؤسسات الشريكة على عملهم الدؤوب لخدمة وطنهم  وأبناء شعبهم.

ومن الشركاء الذين نفذت مؤسسة التعاون مساعداتها من خلالهم، وزارة الصحة الفلسطينية، صندوق وقفة عز، جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، اتحاد الجمعيات الخيرية بالقدس، مركز العمل التنموي -معا، جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية، مستشفى المقاصد، مستشفى المطلع، مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني، مؤسسة الأميرة بسمة، مستشفى سانت جون للعيون ومستشفى الفرنساوي، الغرفة التجارية الصناعية العربية- القدس، جمعية تطوير بيت لاهيا- غزة، اتحاد لجان العمل الزراعي- غزة، مجموعة غزة للثقافة والتنمية، جمعية اتحاد لجان العمل الصحي- غزة، جمعية فارس العرب للأعمال الخيرية، الجمعية التعاونية الزراعية بيت حانون، جمعية الأمل للتأهيل-رفح، وفي لبنان من خلال بيت أطفال الصمود، جمعية النجدة الاجتماعية، الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، المركز العربي للمعلومات الشعبية، مجمع الكنائس للخدمة الشعبية، مساواة، جمعية المرأة الخيرية، جمعية إنعاش المخيم الفلسطيني.

تجدر الإشارة الى أن التعاون تنفذ مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن أربعة برامج رئيسية: التعليم، والثقافة، والتنمية المجتمعية بما يشمل تمكين الشباب ودعم الأيتام، وإعمار البلدات التاريخية، بالإضافة الى المتحف الفلسطيني.