"التعاون" وشبكة المنظمات الأهلية يوقّعان مذكرة تعاون مشترك

الأخبار

"التعاون" وشبكة المنظمات الأهلية يوقّعان مذكرة تعاون مشترك

التاريخ:
19-08-2020

وقّعت "التعاون" وشبكة المنظمات الأهلية، اليوم الأربعاء، مذكرة تعاون لمشاركة وتبادل الخبرات والمعلومات والتشبيك، في إطار تعزيز صمود الشعب الفلسطيني.

ووقّع المذكرة مدير عام "التعاون" يارا السالم ورئيس مجلس إدارة الشبكة شذى عودة، بحضور عدد من مدراء البرامج في "التعاون" وأعضاء من اللجنة التنسيقية للشبكة، وذلك في مقر الشبكة في رام الله.

وتنص المذكرة على تبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين، والمشاركة في المؤتمرات والاجتماعات التي تخص المجتمع المدني، وتنظيم فعاليات مشتركة في إطار تطوير المجتمع المدني والبحث في سبل تقديم الخدمات لدعم صمود المجتمع الفلسطيني وبناء قدراته، وتمكين الفئات الضعيفة والمهمشة، وتطوير ومراجعة السياسات العامة والمشاركة في حملات الضغط والمناصرة وبناء التحالفات للقضايا التي تخص العدالة والمساواة الاجتماعية، والمشاركة في اللجان القطاعية وبناء استراتيجيات القطاعات وتحديد الأولويات والاحتياجات للقطاع المختلفة.

وأكدت السالم على أهمية هذه المذكرة مع شبكة المنظمات الأهلية والتي تلعب دورًا بارزًا في مسيرة العمل الأهلي في فلسطين، وجمعها تحت مظلتها لمكونات مهمة من المجتمع المدني الفلسطيني، لافتةً إلى أن تضافر الجهود بين مختلف المؤسسات ينعكس بالإيجاب على ما يقدم لمساعدة المجتمع وتعزيز صموده وتمكين أفراده.

وأشارت السالم إلى أن "التعاون" تولي اهتمامًا للعمل المشترك مع مختلف المؤسسات انطلاقًا من كونها منبرًا للأفكار ومركزًا للمبادرات البرامجية، ومحفّزًا للمجتمع المدني وشريكًا استراتيجيًا في عملية التنمية المجتمعية، ما ينعكس على تمكين الإنسان الفلسطيني اقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا، وتمكين مؤسساته لمواصلة أداء مهامها.

وأشادت بالدور الذي تقوم به شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية في التنسيق وتبادل الخبرات والتجارب بين مختلف المؤسسات، بهدف تعزيز الأثر التنموي للعمل المؤسسي وإحداث التغيير الإيجابي في المجتمع.

بدورها، قالت عودة إن توقيع المذكرة مع "التعاون" تمهد الطريق لتعزيز التعاون المشترك وتوطيد العلاقات الثنائية، مثمنةً الدور الذي تقوم به "التعاون" في دعم الشعب الفلسطيني ومؤسساته العاملة بمختلف القطاعات التنموية.

ولفتت إلى أن شبكة المنظمات الأهلية تضم في عضويتها 142 مؤسسة أهلية عاملة في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة، وتعمل على تعزيز روح التعاون والتشاور والتنسيق والتشبيك بين مختلف منظمات المجتمع المدني.

وأوضحت أن الشبكة تشكّل رافعة أساسية وإطار مرجعي للعمل الأهلي وحلقة وصل لمختلف منظمات المجتمع المدني على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

يُذكر أن "التعاون" هي مؤسسة مستقلة مسجّلة كفرع في فلسطين، تأسست عام 1983 بمبادرة مجموعة من

الشخصيات الاقتصادية والفكرية الفلسطينية والعربية، بهدف تمكين الإنسان الفلسطيني ومؤسسات المجتمع المدني اجتماعياً واقتصادياً، في فلسطين وفي مخيمات الشتات الفلسطينية في لبنان. تنفذ "التعاون" مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن أربعة برامج رئيسية: التعليم، والثقافة، والتنمية المجتمعية بما يشمل تمكين الاقتصادي ودعم الأيتام، وإعمار البلدات التاريخية.